موقع الكاتب فتحي عوض

موقع الكاتب فتحي عوض
أديب وشاعر وطني إسلامي النّفَس.... ولد في بلدة بيت أمر من أنحاء مدينة خليل الرحمن في فلسطين في العام 1953..يؤمن أن خلاص البشرية من المعضلات والمآسي الإنسانية المعاصرة هو فقط بالأوبة إلى الله سبحانه وتعالى .... وُلد ونشأ في فلسطين ودرس الفقه الإسلامي وعلوم الطبيعة والطيران... تجول في الكثير من البقاع والأمصار وتأثر أدبه بنزعة إنسانية شاملة... له رواية واحدة (شعب لا يموت ... مأساة في سبعة أجزاء...) ومسرحية واحدة (الملكة والشنفري... ملهاة ساسيه في ثلاثة أجزاء...) والعديد من دواوين الشعر....

فتحي عوض:

أديب وشاعر وطني إسلامي النّفَس.... يؤمن أن خلاص البشرية من المعضلات والمآسي الإنسانية المعاصرة هو فقط بالأوبة إلى الله سبحانه وتعالى .... وُلد ونشأ في فلسطين ودرس الفقه الإسلامي وعلوم الطبيعة والطيران... تجول في الكثير من البقاع والأمصار وتأثر أدبه بنزعة إنسانية شاملة... له رواية واحدة (شعب لا يموت ... مأساة في سبعة أجزاء...) ومسرحية واحدة (الملكة والشنفري... ملهاة ساسيه في ثلاثة أجزاء...) والعديد من دواوين الشعر....



ملحوظة : للوصول الى مواضيع المدونة يُرجى النقر على الأسهم الصغيرة الواقعة تحت صورة العين مباشرة...





الخميس، 28 مايو، 2015

الجمعة، 22 مايو، 2015

( أمّريّات...) (رباعيات / فتحي عوض...). . ( جزء 1 )



( أمّريّات...)

(رباعيات / فتحي عوض...).
. ( جزء 1 )
------

( مقدمة.....)



بعض ما قيل في شعر فتحي عوض..

إهداء ...

إلى ابناء بلدتي واصدقائي واحبائي وشعبي الكريم  وأبناء امتي العظيمة التي كان لها قصب الألق  والرقي في الابداع الأدبي والإنساني الثري الخصب ومعينه الرفيع  الدافق الفياض... 




ابن فلسطين الاصيل والشاعر القدير الاستاذ فتحي عوض لله درك ودر هذا الشعر الفاره الرائع بشتى المقاييس والذي اعده من عيون الشعر العربي..هو من عيون الشعر العربي بناء وجمالا..قوة وسبكا ومن اروع ما قرات من اشعار..فلغة الضاد هنا تفيض حيوية وصدقا وتنطق فصاحة وجمالا ومثالا وتزخر بالحمية والعاطفة كما تفيض بالمشاعر الراقيه والمعاني الساميه ونبل سجيتك وسمو اخلاقك..واما البناء الشعري للقصيد فيتسم بالقوه والجزاله والمتانه وقد رصعته بيواقيت الحكمه ودرر البلاغه..انك مبدع ايها الرائع بحق ..فقد اثلجت الصدور وادمعت العيون وبهرت العقول واستلبت القلوب الى حد الابهار والاعجاب الشديد بقلمك السيال وابداعك الثر الجميل ..شكر وتقدير من صميم القلب..وخالص تمنياتي لك بالمزيد من التألق والابداع..مع عاطر التحايا واطيب المنى.. وبارك الله بك د. آمال محمود كحيل / شاعرة فلسطينية...مديرة منتديات نبض الأمل..


رباعيات رائعة شاعرنا الكريم أ/فتحي عوض ..لا حرمنا نبض قلمك الراقي

ابو عمر سليمان / شاعر مصري..
............................................................................
أخي الشاعر المبدع فتحي عوض...ولك الف تحية .. ايها الشاعر الألق نبضا وحرفا ... دمت متميزا اخي فتحي عوض
عماد شختور / كاتب فلسطيني..
..................................
( رباعيات ...) فتحي عوض..
( 45 )
يا حريرا ً...
صنعوا منه الكفنا...
ما لِكبر ٍ
يحتوينا وثنا....
قد تساوت في الثرى جيفاتُنا...
تنغل ُ الدود َ...
وتسفي...نتنا ..
Like ·

· مساء الخير أخي صاحب القلم المبدع .. ما أجمل  رباعياتك وما اعظمها.....
اسماء عطا الله / كاتبة فلسطينية...
...........................................................
بدايةً مرحبآ بعودتك اخي الكريم
وشاعرنا الرائع فتحي عوض
واسعدنا قدومك مجددآ
وبعد:
راق لي كثيرآ قراءة هذه الابيات
وتمعنت فيها فوجدت نفسي امام شاعر متألق دائمآ
لن اوفيك حقك مهما قلت ولا يجوز لي تقييم كتاباتك
وتحتار كلماتي اما تلك الموهبة المعطاءة ما شاء الله

اعجبتني هذه الكلمات وما بها من صور جميلة
فلك جزيل الشكر وأهتفُ عاليآ بوركت جهودك وسلمت يداك
ابوعادل..كاتب عربي..مدير منتديات الشيخ حمد..

قلت وساقول
لله درك .. شاعرنا الرائع

فتحي عوض
مااجمل صياغة كلماتك
واروعها ابداع
كما اللؤلؤ المنثور
كما قلت سابقا اقف مبهورة امام حرفك
الرائع وصياغتك للكلمات
واختيارك للصور البديعة التي اخذتنا معها

فلا أملك ان اكتب لك سيدي
سوى بعض الكلمات
رائع أنت واكثر

في انتظار جديدك دائما بكل شوق اخي الفاضل
مودتي
حورية ..مشرفة منتديات الشيخ حمد ..
أستاذي الشاعر (الفحل)أ/ فتحي عوض
هذه أولى قراءاتي لحضرتك وسامحني على تقصيري وتأخري في طلب العلم في مدرسة أستاذ فاضل كحضرتك
ماأطول نفَسك في القصيدة وهذا إنما يدل على ثروة بلاغية لفظية هائلة
تلميذكم محمدعطوة
............................................
أخي الحبيب جدا وأستاذي فتحي عوض
كلماتك تجري مجرى البلسم على جروحنا الملتهبة والدامية
دمت مبدعا متالقا كاتبا أديبا وشاعرا كبيرا ... دمت بخير ولا حرمنا الله من إبداعاتكم........
اخوكم محمد عطوة..
كاتب وشاعر مصري...
سلمت الايادي واهلا بالعوده
الطيبه شاعرنا الكبير
بارك الله فيك ووفقك
راق لي ماخط قلمك ورسمت به روحك الجميله
تقبل خالص السلام والاحترام
ابويحيى الجبوري / كاتب وشاعر عراقي..

عبد الرحمن الضيخ;
 تقدست مشاعرك أيها النبيل....أعطها الاسم الذي تريد ...فهي ...هي...وستظل الأعلى إلى أن يرث الله الأرض وما عليها....طبت....دم بخير...
تلميذكم محمدعطوة..
عبد الرحمن الضيخ...
شاعر عربي..مشرف منتديات شعراء بلا حدود...
................................
الأستاذ القدير والقامة الشعرية العظيمة
ا.فتحى عوض
أحمد الله أننى بينكم وأن فرصة كهذه
أتيحت لى حتى أنهل من معينك الصافى الأصيل
أهديتنا وجبة شعرية دسمة بعد أن سئمنا
شعر ( التيك أواى ) وأعدتنا لعصر الشعر الجميل
وأرهقتنى أستاذى بالبحث عن معانى لمفردات عدة
لكننى سعيدة بالبحث واكثر سعادة بالتمعن فى كلماتك
أشكرك على ما امتعتنا به وتقبل مرورى المتواضع
لك منى أطيب وأرق التحيات .
نوران مهدي / كاتبة وأديبة عربية...
..............................................
شاعرٌ بارعٌ
طويل عماد القوافي
فنانٌ يرسم بريشة انيقة وحرف وكلمة
لله درك من شاعر فقد اشجيتنا
في انتظار هطل جديد ابداعك
ام احمد..كاتبة عربية/ مشرفة منتديات اضواء الرسالة...
.......................................
ياســـــــــــــــــــــلام على هذه الكلمات والمقطوعات الراقية الرائقة العذبة .. ما شاء الله تبارك الله .. هل هذا الإبداع موجود عندنا في المنتدى ولا أعلم!!! .. تقبل أعتذاري أستاذي فتحي عوض الشاعر المبدع فمثلك يحتفى به ولا شك .. سعيد بقراءة هذه المقطوعات الباهرة  الجميلة .. بارك الله فيك وزادك إبداعاً دائماً
أخوك زياد محمد
زياد محمد..كاتب / مشرف منتديات اضواء الرسالة..
............................................

رائعة من روائع أعمالك تحثنا على المكوث هنا طويلا لنستمتع بما حوته

من رقي وجمال وإبداع في النظم وسحر في الكلمات وألق وطني وإنساني دافقين...
لا فض فوك شاعرنا القدير ولا حرمنا الله روائعك
ودام وحي نبضك يمتع مداركنا

شكرا لك وبانتظار أعمالك دوما تقبل خالص الدعاء لكم بالتوفيق
وفاء كحيل...
كاتبة فلسطينية...
....................................

الشاعر فتحي عوض
لله درك ... شاعرنا المبدع
امام كلماتك وقفت تحية واحترام
فلك بصمة الحضور المتآلق
وروعة الابداع وصياغة الحرف كيفما تشاء

أهلا وسهلا بك ...مجدداً
في منتدانا
ونتمنى ان نرى دائما ابداع قلمك
وعبير كلماتك واحساسك

تقبل مروري
مودتي
حورية..مشرفة منتديات الشيخ حمد..
.......................................
ابن الخليل الأبي وشاعرنا المبدع
الأستاذ فتحي عوض
ألف ألف تحية وتقدير لرائعة تضاف إلى رصيد روائعك الغالية
ولمتعة أحسد نفسي اليوم أن ظفرت بها بقراءتي لهذا النص الفاره الجميل
حقًا ما أبلغ مفرداتك وما أجملها من قصيدة
فلمثل هذا الإبداع ترنو العيون دومًا وتشتاق النواظر
بارك الله فيك أخي الفاضل ونعم الهدية ونعم الهادي
ونعم المهداة إليه هذه الدرة النضيدة
مع عاطر التحايا وأطيب المنى
آمال محمود كحيل..مدير عام منتديات نبض الامل
شاعرة عربية...
...................................
أخى العزيز الأديب المتميز والشاعر الكبير / فتحى عوض
سعدنا بتتويجكم وتقليدكم أوسمة الابداع والتميز...
أحبة لنا وأخوة وأدباء لهم كل الحب والإحترام ودائما من نجاح إلى نجاح بإذنه تعالى...
أخوكم / ابراهيم العدل
كاتب ..شاعر عربي...
....................................
ما أروعك أستاذ/ فتحي... وأنت تتلألأ هنا حساً أدبياً راقياً

ونشكر تواجدك بيننا أخاً نفاخر به

مررت مطلعاً على إبداعاتك وطربت لما قرأت هنا

شكراً لكــ ودمت بخير........أبومحمد
حبيب الضيق..كاتب..مشرف منتديات عسير...
..................................................
نلتهم شيء فارهٌ هنا بشراهة
في وسط ضجيج مترف بجمال نسمع أنت
وأنت ..
قلم يسكب الحبر إبداع ملفت ومميز
أفقدني هنا فتضيع تأملاتي
عند ميراث الوجع وهموم أمة
نستنشق معانيها فنتعلم حياة
حيث لا أستطيع شيئا سوى ابتكار حروف ثملة
لاتستطيع القطع
ونحن سعداء جدا بأنك وليت وجهك نحونا
فدم متخم التواجد دائما
ونشكرك رسم ملامحك في عالمنا الأخضر
همسات قلب.../ مشرفة منتديات عسير...
............................................
يالروعة ماقرأت

اخذتنا برحلة في عالم الجمال

نتمنى ان تطول هذه الرحله

متابعه ومستمتعه
مشرفة...منتديات عسير....
..................................

أخي الشاعر الكبير/ فتحي عوض

لله درك في هذة البراعة وتلك الصياغة والصناعة كلمات تتنفس الصعداء بيننا تعيش شهيقا من الحب وزفيرا من الابداع هنا الوذ بالصمت حتي لا اعكر صفو المناجاة.
تحياتي وفائق إحترامي
محمد حسن كامل
كاتب ومفكر بباريس
رئيس جمعية تحيا إفريقيا بفرنسا
سفير سلام في فيدرالية السلام العالمي التابعة للأمم المتحدة
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب
......................................
أخي الشاعر الساحر/ فتحي عوض
بكل المقاييس والبحور والاوزان والمفردات والمشاعر انت ظاهرة يجبُ ان تدرس
تطوع الكلمات والحروف وتصوغ العبارات وترسم الاهات
وتستزرف دموعا ً وعبَرات
تمتك قدرة عجيبة لتحويل الكلمات الي كائنات ومشاهد ولوحات
شعرك له زفير في الابداع وشهيق في الإمتاع
وهذا ما يفضلك
فانت للفن علامة وللشعر قامة
لقد غلست ابياتك صدري
رحم الله امك وأمي
واموات المسلمين
اجمعين
امين
محمد محمد حسن كامل
__________________
محمد حسن كامل
كاتب ومفكر بباريس
رئيس جمعية تحيا إفريقيا بفرنسا
سفير سلام في فيدرالية السلام العالمي التابعة للأمم المتحدة
منتديات إتحاد الكُتاب والمثقفين العرب
 
 
أمّريّات ..
( رباعيات ..فتحي عوض..جزء1 )
( 1 ).
 
لأَقل ما لم يُقل في يومهِ ........او يُقل من قبله او بعدهِ
.
فأنا طيفٌ من الآتي أتى .......وأنا الصدح على أوتارهِ
.


*******
( 2 ).
يا خفيف الظل في هذي الحياه ......مثل بهلول ٍ إذا صادى صداهْ
.
لم يزل يجأرُ حتى قد قضى.......راح بهلولٌ ..كما ولّى صداهْ
( 3 ).
*******
.
يا سعيداً...سعد الناس به ......إلعق ِ الصبر...تجَشّم ْ مُرّه ُ..
.
لم تنل ما فات مني سائغاً ......يا شقياً...شقي الناس بهِ
*************************************
( 4 ).
عسعس الكون ظلاماً .
.
أغسما....
.
.يا غريب الدار ِ ..
.
.ناج ِالأنجُما...
.
.اقرب الخلق ِ إلينا نجمة ٌ....
.
.بُثها الشّجو َ
.
وحزنا ً..آلما...

( 5 )
هذه الدنيا تناغي أحمقا...


عشق الزخرف َ...
يزهو ..أبلقا....
زخرف ُ الدنيا...
وميض ٌ..عابرٌ...
فاعتذر ...
وأمش ِ الهوينا عاشقا...
 ( 6) 

أوسم ُ الخلق ِ..نبيل ٌ..
قد سما... 
كفكف َ الدمع َ..وعطفا ً
قد سما....
أنفع َ الناس ِ..
وخيرا ً ..قد جرى...
يا وسيما ً صاعدا ً
نحو  السما....
( 7 )
هل ترى الكون َ...ظلاما ً..
أغسَقا.... 
يا فقير َ الحال ِ..نفسا ً..
أطبقا....
هل يرى حُلمك َ..
ما لا قد يُرى...
أنت أغنى...
أنت أثرى...
بالتُقى... 
( 8 )
أنت روح ٌ..أنت سام ٍ..
أسمى....
أيها الإنسان ُ ..كنت الأكرما...
انشد الإنسان َ شدوا ً...سامقا ً..
كنت دوما ..كنت قُدسا ً..
ساميا....
( 9 )
تقتل ُ النفس َ..؟؟؟!!!!
وفيها قدسُها ....
يا شقيّا ..مجرما ً...
ما مُسفِها....
إنما النفس ُ..لأقداس ِالسما...
أيها الشيطان ُ...
بئس السّفََها.....
( 10 )

بئس معنى...بئس مغنى...
بئسما....
مُتخم ٍ..بات كوما ً...
مُتخما....
أطعم ِ الجائع ِ..قمُ...
واحتفل..
لم ينم ليلا ً طويلا ً..
قلّما....
( 11 ) 
يفتك ُ الحزن ُ بنفسي كُلّما...
بين بين ٍ ..لاح ٌ حزن ٌ..بينما..
ها نساء ٌ في الطريق ِ تعنّست..
هو ذا حزن ٌ بنفسي ..قد نما...
( 12 )
لاح حبّا ً في البرايا ..سيّدا ...
خادما ً للناس ِ..
يمشي ..أربدا....
ساد في الناس ِ جوادا ً ينجلي...
لا يُصادي الكبر َ...
أوفى زاهدا ....
( 13)
ليس للإنسان ِ ...إلا ما سعى...
يا حبيسا ً...
  لا يُدواي سقما...

أطلق ِ الرّوح َ..
تصعّد ....
في السما....
إنه ُ  الشوق  ُ...
يروم ُ الأعظما....
( 14 )
أنبت الحبّ ُ غراسا ً...
أزهرا.....
يا عقيم النفس ِ...كُرها ً سادرا...
ينبت ُ الحبّ ُ بذورا ...تزدهي...
يحرق ُ الكره ُ نباتا ً...
أثمرا.....
( 15 )


قُم..تفاءل..أن تطال َ الأمجدا....



يومُك الأبيض َ...



ليس الأسودا...



واحتدم حُلما ً...



حياة ً ..تحتفي...



واشحذ العزم َ...



يشوق ُ الفرقدا....

( 16 )
جف ّ َ حلقي...
جف ّ َ ريقي...
خجلا ...
أن تراني شبها ً...
لا ..رجلا ....
قف هنا ..قف...
إذ ترومُك وِقفة ٌ...
كالرواسي...شامخا ً..
قف جبلا...
( 17 )
غرّد ِ الدنيا نشيدا ً..
أجملا...
يترامى...يتهامى...
أكملا...
أنت إنسان ٌ جميل ٌ ..ينجلي...
ينشد ُ الكون َ جمالا ً...
أمثلا....
  ( 18 ) 

هل ترى الأرض َ عجوزا ً...
أشترا....
أم ترى الأفق َ أصاخ َ...
القهقرى....
انشد ِ الكون َ ..
نشيدا ً...
خالدا ً....
واملأ الدنيا....
جمالا ً...
أحوَرا.....
( 19 ) 

هذه الدنيا....
كتاب ٌ...
سبقا.....
قدرٌ....
تصنع ُ فيها القدرا....
أنت سيار ٌ...
وأنت....
المبتلى.....
فامتشق عزما ً...
وحلّق 
في الذرى..... 

( 20 ).
 
.طيب القلب ِ.
.
.وفي الدنيا جرى..
.
عبرة ً..دمعا ً..
.
.يسوق ُ الانهرا..
.
.طيب القلب ِ..
.
.وفي لُؤم ٍالدّنى..
.
.وغدا ..موت ٌ..
.
.ويطويه ِ الثرى.
.


(21 )
صاحب ُ اللذات ِ يشكو السّقما...
صاحب الحرمان ِ يصغي ..
مبهِما....
هل تمنى أن يقوم َ مقامَه ُ..
يا لجهل ٍ يحتوينا..مغرَما....
( 22 )
قُم..تفاءل..أن تطال َ الأمجدا....
يومُك الأبيض ََ...
ليس الأسودا...
واحتدم حُلما ً...
حياة ً ..تحتفي...
واشحذ العزم َ...
يشوق ُ الفرقدا....
(23 )
عصف العشق ُ بروحي..في الصِّبا...
أصهب َالقلب ِ..
استطاب َ الأصهبا...
يا صَبا العمر ِ..وأحلام الصِِّبا...
ما لعمر ٍ شاخ َ...
أوفى واصِِبا....
(24 )
أوجَنت...ها قد أشاحت وجهَها...
خجلا ً يندى حياءًُ مُشتهى....
أجمل الريم ِ ...
وقد لاحت بها...
ظبية ٌ..تربو...
وتطوي سرّها....
(25 ) 
يا لسعي ٍ لا يقيني النارا....
هل ترى مستهتِرا ً فجّارا....
أم تراني مؤمنا ً من جذوتي....
مُخبتا لله ِ.. يزري العارا...
 ( 26 )
يحفر ُ الظلم ُ بنفسي أثلُما...
بئس طعم الظلم ِ...
أمسى مغرما ....
يا ظلام َ الظلم ِ شاهت طلعة ٌ..
أيقظت حقدا ً..
وثأرا ً مرغما....
( 27 )
مات جسما ً...
عاش ذكرا ً..ذا قذى...
عاث مفتونا ً عشيقا ..للأذى...
كم من الأموات ِ حيّ خالد ٌ...
كم من الأحياء  موتى ..بالقذى...
( 28 )
إن لله ِ شؤونا ً..
لا تُرى...
يا فهيم اللّب ِ أقصر مَحضرا...
كل يوم ٍ شاء شانا ً ..شأنُه ُ..
جل ّّ ربا ً..يستوي
فوق الذّرى...
( 29 )
يا فؤادا ً بات جدبا ً...
مُقفرا...
جحد الخير َ...
وفي الشر ِ انبرى...
هو ذا ميدان ُ خصب ٍ مائر ٍ...
في عيون ٍ
لم تذق طعم َ الكرى..  
( 30 )

أيّها المغرورُ...شِدقا ُ أصبئآ... هل ترى الحَبرور َ يعثو.. صَوصئآ.. قُم..تأمل..نحو أركان ِ الدّنى.. جابها الأفق ُ ... بعمق ٍ خاصَرا...
 ( 31 )
حبذا العلم ُ سبيلا ً..
سُلّما...
 شامخا ً يصعد ُ..
أبراج َ َالسما...
يرفع ُ العلم ُ بيوتا ً
قد هَوَت....
يهدم ُ الجهل ُ قصورا ً أعظما...
( 32 )
يا سُروجا ً سابحات ٍ في السّما...
صدحت بالمجد ِ...وكانت أكرما...
شاقنا العز ّ ُوأيام ُ المُنى..
لحضارات ٍ تصادي الأنجُما...
( 33 )
يا سلاما ً يحتوينا ألمعا...
هدموا الدار َ ..أماتوا الأزرُعا...
عالم ُ البغي ِ كريه ٌ غاشم ٌ...
عالم ٌبالعدلِ يسمو أرفعا....
( 34 )
راية ُ الإجرام ِ ..مرّت من هُنا...
أهلكت حرثا ً ونسلا ً...
سَوسنا...
أيها الخزي ُ..
وعارٌ مقذع ٌ...
طوّقا الإنسان َ طوقا ً ..مُنتنا...
( 35 )
هبّت الأرياح ُ..تسفي الطّللا...
طلل ٌ أمسى...يناجي طللا...
يا حضارات أبطال ٍ سمت...
شادها العزّ ُ..وكنا المُبطلا ...
( 36)
يا وحوشا ً تسجن ُ الإنسانا...
تبعث الآلام َ والأشجانا...
بئس َ من وحش ٍ مقيت ٍ مُنتن ٍ..
وبهيم ٍ يصنع الأحزانا.... 

( 37 )
قدّس ِ الإنسان روحا ً..أرفعا...
يا شفيف َالنفس ِ..ذهنا ..ألمعا..
إنما الروح ُ ..لأقداس السما...
تهتف ُ الألواح ُ...
 فاصغ ِ واسمعا...
( 38 )
رحمة ُ الله ِ أوفت نِعَما ...
يا جاحدا ً..يستحبّ ُ النقما...
هل تراني جاحدا ً آلاءه ُ...
جاب َ ربّي كل َ َشيء ِ عِلما...
( 39 )
بئس طبعا ً...بئس سوءى ...
لا  سنا....
يهمز ُ الناس َ غليظا ً ..ألسنا...
هالني صلدا..بهيما ً..فاحشا ً...
يمتطي اللؤم َ..
ويزري الأحسنا....
(40 )
لا أُبالي أن تراني زاهِدا...
مُخبتا ً أصبح ُ..
أُمسي  عابدا...
إنما الدنيا متاع ٌ خادع ٌ...
يا لشوقي...
أن أنال الأخلدا...
( 41 )
لست ُ بالغافل ِ أُمسي عابدا...
مُخبتا ً لله ِ..أمشي زاهدا....
إنما الدنيا متاع ٌ عابر ٌ..
يا لشوقي ...
أن أنال الأنجدا...
( 42 )
أي ُ جرم ٍ يحتوي الإنسانا...؟؟!!!
لا يُبالي..يزدري الإنسانا...
بين جهل ٍ..بين فقر ٍ..مرض ٍ...
يستطيب ُ عدوَّه ُ إنسانا...
( 43 ) 
هل ترى المال َ إزارا ً ساترا...
أم ترى الفقر َ عدوّا قاهرا....
شهُت نفسا ً..شُهت روحا ً..شاه ما...
أن ترى المال َ إلها أكبرا....
( 44 )
يا عدوّا عاقلا ...
يحتويني فَرَقا...
يا صديقا ً جاهلا ً...
يحتويني قلَقا....
ها أنا في حيرة ٍ بينكما...
مُسهد ٌ جنبي...
يتلوى أرَقا...
( 45 )
أحمد ُ الله َ..أراني مؤمنا...
حافظ َالعهد ِ...
رؤوما ً..مُحسنا...
لا أمدّن ّ َ شرّا أو أذى...
أن أراني ذات يوم ٍ...
آمِنا....
( 46 ) 
يخنس ُ الوسواس ُ نفسي ..
مُخنسا...
يا رقيق َ القلب ِ نفسا ً..
أوجسا.....
موجِسا ً هام َ..
في ليل ٍ سجى...
يا إلهي...
كن لنفسي المؤنِسا...
( 47 ) 
جادك الله ُ نعيما ً غدَقا ...
أيها القانع ُ تمشي ..ألِقا...
أيها الجاحد ُ فاشكر نعمة ً...
قبل أن تمسي..
حصيباً..زلقا...
( 48 )
سلبت مني ..ومن عيني النعاسا...
همسات ٌ..لم أجد منها التماسا...
وا كتابي....
أن طوى جسدي الثرى...
وامصيرا ً ؟؟؟!!!
نسأل الله َ التماسا....
( 49 )
إن سجي الليل ُ أراني هائما ...
يهمس ُ الغيب ُ بصدري مُبهِما...
بئس وسواس ٍ لنفسي..موهم ٍ...
يا إلهي...
كن بنفسي أرحما....
(50 )

بين آمالي...وأحلامي انبرى...
همس قبر ٍ...يحتويني
نادرا....
ندّ َ ثعبان ٌ..
يفحّ ُ فحيحَه ُ...
أسفر َ النسناس ُ...
يغزو.. مُحبرا....
( 51 )
يا حريرا ً...
صنعوا منه الكفنا...
ما لكبر ٍ
يحتوينا وثنا....
قد تساوت في الثرى جيفاتُنا...
تنغل ُ الدود َ...
وتسفي...نتنا ..
( 52 )
وسِّدوني...
إن أنا مِت ُ الثرى...
لا أبالي القبرَ قصرا ًً مُشهَرا...
يا رُخاما ُ بات قبرا ًقد ثوى...
شاخِصا ً....
قبراً  أراني ..مُسفرا...
( 53 )
جفّت ِ الأقلام ُ ...كنا بشرا ً...
ما لنفسي إن رضيت ُ القدرا ....
آه ِ.. نفسي .. سارَ فيها حظّها...
هل تراني إن رفضت  الأقدرا ؟؟؟!!!
( 54 )
رحمة ُالله ...أوفت أملا...
أيها المسرف  يأسا ًً أبطلا...
يا رحيما ً...
خلِّ عنا ضَعفنا..... يا رحيما ً .. 
كفّ َ عنا ..خطبَنا..
يا رحيما ً..
 حُطّ عنا..كربَنا..

يا رحيما ً... سرّ ِعنا حزنَنا...
يا رحيما ً..
جلِّ ِعنا همّنا...
وارفق اللهم ّ َ..
رفقا ً أجملا....  

****************************


( 55 )

قُم..تمتع...واحتفل هذا الصباح...

يلثم ُ النحل ُ تويجات الأقاح...

وفراشات ٍ تهادت ..خافقات..

زقزق َ الطير ُ..


وعم ّ َ الإنشراح...

( 56 )

أشرق َالنور ُ فصيحا ً ..في الصباح..

عزف الطير ُ نشيدا ً للسماح....

أعلن الينبوع ُ بوح خريرَه ُ..

أجمل الخلق ِ ..بسيط ٌ كالصباح ...

(57 )

قم ..تفاءل..

هذا صباح ٌ جديد....

واحتدم روحا ً...

بآت ٍ تليد...

قم ..تَوَرّد ...هات شوقا ً يحتفي...

يصقل ِ الإنسان َ عزما ً كالحديد...

(58)


وشوش الأوراق َ نسم ٌ شائق ٌ..

قبل الأيك َلطيف ٌ عابق ٌ...

أعلن َ الحب ّ َ عطاء ً في الحياة...

عِِشق َ أعراس ٍ...

وأفراح ِ حياه...

( 59 )
لا تفاخرني بمال ٍ ..

أو متاع...

إنما الفخر ُ ..بما لا يُستطاع..

شاقني فخرا ً...

معين ٌ دافق ٌ...

يعزف ُ اللحن َ خصيبا ً ..في البقاع...

(60 )

أيها المشتاق ُ طعما ً للوجود...

انشد الدنيا ...
أناشيد َ الخلود...
يا نشيدا ً ..
يتجلّي في الوجود....
يحقر ُ البغي َ سبيلا ً للوجود...
( 61 )
أيها المشتاق ُ طعما ً للحياه...
عطّر الدنيا بألطاف ٍ وجاه...
لا تعش جان ٍ على الناس ٍ أثيم...
إنه ُ الحنظل ُ طعما ً في الحياه...
( 62 )
لا تفاخرني بمال ٍ ..أو متاع...
بل ففاخزني بإطعام ِ الجياع...
 شاقني الفخر َُ شعورا ًً ينجلي..
وشروقا ً يحتوي كنه َ الشعاع..
( 63 )
قف بوادي النمل ِ واهتف باحترام...
ألف مرحى أيها القوم ُ الكرام...
مهرجانات ُ حياة ٍ تحتفي...
عملا ً يزخر ُ كدّا ً ونظام...
( 64 )
كن جوادا ً..واصفح الصفح َ الجميل..
إنما تُثمر ُ في الأرض ِ الحقول...
لا تضق صدرا ً بجهّال ٍ عثوا...
إنّما الشّمخُُ بأشجارِ  النخيل...
( 65 )
قف ..تأمل ..
نحو أبراج ِ الحمام...
موطنا ً للحب ِ...
ودارا ً للسلام...
وهديلا ً خالدا... شاق الوجود..
ألف مرحى..
ألف مرحى للسلام...
( 66 )
يا فصيح َ الشوق ِ..لا تنس الحياه...
واحتفل خيرا بدين ِ الإله...
كالندى قبّل َ أجفان َ الورود...
كالصّبا أنسَم َ...
أوفى مداه...
( 67 )
يزخر ُ الناس ُ بنكران ِ الجمال...
غَيرة ً..أو شقوة ً تزري المثال...
إن يحر النفس َ أن تهمي الدّموع..
فيحرّ ِ الروح َ أن تنعى الخصال...
( 68 )
أُعبد الله َ ..فلا ندّ له ُ..
وانتبذ عنك..سخافات ِ العَدم..
كم من الأنداد ِ أمسى مُرمِسا ًًً..
ربّك ََ الدّيّان ُُ ..
أوفى بالنِِّعَم....
( 69 )
لا تفاخزني بسلطان ٍ وجاه...
بل وفاخرني ..
بِرفق ٍوأناه...
وخصال ٍ ساميات ٍ زاكيات...
تسلك ِ الخلق َ جمالا ً في الحياه..




( 70 )

عّد ..تأمل ..نحو أبراج ِ الحمام...

يتصادى ..يتهادى ...

في وئام...

لا الكتاكيت ُ تُسام ُ الأذى...

كيف بالإنسان ِ في الناس ِ يُضام ؟؟؟!!!

(71)

يجهل ُالغيب َ الخزايا والجناه...

أنكروا الحسنى..وآلاء الإله...
أيها الحمقى جحدتم ربَّكم...
جل ّ َ معبودا ً..
تعالى في سماه...
( 72 )
أستر العيب َ بستر ٍ..لا سواه...
ربك السّتّار ُ..أوفي في مداه...
كلّنا عيب ٌ ..يُداري عيبه ُ..
عيبك الأكبر ُ دوما ً...
هل تراه ....
( 73 )
ساد جُهال ٌ بغوا ..هذي الحياه...
ويلة ً للعاقل ِ...
يا ويلتاه...
ما أمرّ َ العيش ِ أن ساد الجهول..
يحقر ُ الناس َ..
ويزري بالحياه...
( 74 )
أخبث ُ الناس ِطوايا الناهزون...
يُفسدون َ الناس َ َ..لا يستصلحون...
كم بريئ في الدنى قد حطّموه..
يا لدنيا عاث فيها المُبطلون...
( 75 )
في رُقيّ ِ النحل ِ طعم ٌ للعسل...
تحفزُ الأشواق َ شوقا ًً للعمل..
كم يشوق ُ الروح ُ أن ترقي الدّوَل...
كرقيّ ِ النحل ِ ..
يَثرى بالعسل...
( 76 )
ظُلمة ٌ للشك ِ..أم نور ُ اليقين..
يحمل ُ الخلق َ إلى برّ ٍ مكين...
إنها الدنيا ..
كبحر ٍ هائج ٍ...
فاسلك ِ الإبحار َ سَفّاناً  أمين...
( 77 )
رحلة ُ العمر ِ ..ساعات ٌ..ثوان ِ..
أيها السّادر ُ .في بحر ِ الأماني...
وعصيت َ الله َ..لم تحفل به ِ..
أقِطار ُ العمر ِ..
 أوفاك َ الأماني...؟؟؟!
( 78 )
وطّد ِ الأركان َ سمحا ً عاطرا...
لا حقودا ً...
يستحب ّ ُ الثارا...
أصفح ُ الناس ِ قوي ّ ٌ دافق ٌ..
يستحب ّ ُ الماء َ يطفي النّارا...
( 79 )
يعلم ُ الغيب َ بغاة ٌ وجُناه...
سلكوا يأسا ً بغفران ِ الإله...
ويح نفسي إن تداعت في قذى...
جاب َصدري هاتِف ٌ.....
أين النجاه ...
(80 )
يا سلاما ً يحتوينا ألمعا ...
هدموا الدّار َ..
أماتوا الأزرُعا...
عالم ُ البغي ِ كريه ٌ غاشم ٌ...
عالم ُ العدل ِ يسمو..أرفعا...
( 81 )
يا سروجا ً سابحات ٍ في السما..
صدحت بالمجد ِ..
كانت أكرما...
شاقنا العزّ ُ وأيام ُ المُنى..
لحضارات ٍ..
صادت أنجُما...
( 82 )
ها سحاب ٌ يمتطي ظهر َ السّحاب...
فيه توق ٌ ..يحتوي..
أرضا ً يَباب...
يبعث ُ الدنيا جمالا ً عابِقا ً...
وبساطا ً  أخضر َ..
يزهو بالشباب...
( 83 )
يا فتى الفتيان ِ...ما معنى الغرام ..
هل عرفت الحب ّ َ كُنها ً..
كالغمام ؟؟؟!!!
يبعث ُ البستان َ خصبا ً مائِرا....
ليس سطوا ً...
تحت َ أستار ِالظّلام...
( 84)
لذّة ٌ في الخمر ِ..
فقدان ُ العقول...
نشوة ٌ تسمو..وآلام ٌ تزول...
شاه جُبنا ً هارب ٌ من نفسه ِ..
أين تمضي ...
أن ترى الروح َ الأُفول...
( 85 )
اعبُد ِ الله َ...ودع عنك الظنون..
إن لله شؤونا ً في شؤون...
أخلص الدين َ..نقيا ً طاهرا ً..
لا تكن لله ِ ندّا ً..
من تكون ...؟؟!!!
(86)
يا طباق َ الكون ...
من سوّاك ...؟؟!!
صُدفة ٌ ..بالإفك ِ في الأفلاك ِ ؟؟؟!!
أم هو اللَه ُ..إله ٌ..خالق ٌ...
تبّ َ إفك ٌ...
شاه َ من أفّاك ِ...
( 87 )
أي ُ معنى ..أي مغنى للحياه ..
سادها البغي ُ وقهر ُ الجُناه...
أم هو الموت ُ بطعم ٍ يحتفي...
بحياة ٍ فوق أنقاض ِ الحياه....
( 88 )
غيرة ُ الأحباب ِ ترنو من حَذر...
غيرة ُ الحسّاد ِ نار ٌ في بشر...
غيرة ُ الأحباب ِ حبّ ٌ خالص ٌ..
غيرة ُ الحسّاد ِ عجز ٌ مُحتقر...
( 89 )
غيرة ُ الأقزام ِ نار ٌ حاميه...
تأكل ُ الزرع َ...
وتزري السّاقيه...
ويح ُ أقزام ٍ أماتوا عزمَهم...
وترَدّوا..
وتشَظّوا...
في هاويه...
( 90)
غيرة ُ الأشواق ِ تُنشي حُلما...
تحفز ُ الرّوح َ..وتُملي عزما ..
غيرة ُ الأنذال ِ سمّ ٌ ناقع ٌ...
تصنع ُ الكره َ...
تشيع ُ النّقما...
( 91 )
يا قضاء ً...
كيف أخشى لي مصير...
وعرفت ُ الله َ ربا لي نصير...
ربّنا الرحمن ُ..
ذو العرش ِ المجيد...
وسِع َ الرحمة َ...
غفار ٌ كبير...
( 92 )
ما لكبر ٍ يهدم ُ الإنسانا...
كفر َ الله َ..
ازدرى الأديانا...
بئس أفّاك ٍ أثيم ٍمُبطل ٍ...
يهدم ُ الإنسان َ والأديانا...
(93 )
ما لكبر ٍ ..يستحبّ ُ الأكفرا...
ظلمة ٌ للنفس ِ تغدو أكبرا...
ربّنا الخلاق ُ أوفى في الوجود...
ومصير ُ الخلق ِ..
أوفى مُحضَرا...
( 94)
أيها الإنسان ُ..
غرّتك الأماني...
ونسيت َ الله َ..
أنساك المثاني..
وزعمت َ اللَه إلها ً للسّما...
ليس في الأرض ِ..
وكنت َ الجاني..
( 95 )
فاحتكم للّه ِ...
كُن عبدا له ُ..
ودع ِ الكبر َ وقدّس أمره َ..
واحتدم خيرا ً بآت ِ المصير...
يكن ِ الله نصيرا ً..شأنه ُ..
(96 )
سائل ُ النفس َ ..شقي ّ ٌ أم سعيد ؟؟!!
يزرع ُ الخير َ..ويزهو بالمجيد...
مؤمن ٌ بالله ِ ..
يرضى ما يُريد..
أم جحود ٌ..وجهول ٌ..
وتزيد ...؟؟؟!!!
( 97 )
أين من عينيك سحر ٌ للحياه...
جادها الطّهر ُ..وألواح ُ الإله...
أي لون ٍ أي طعم ِ للحياه...
إن يكن سعدُك َ..
تعسا ً للحياه...
( 98 )
شادِي الإنسان ِ ألحان َ الخُلود...
طبت نفسا ً..
طبت َ عبقا ً في الوجود..
طبت َ روحا ..يحتوي غور الأنام...
طبت َ شوقا ً عارما ً..
نحو الصّعود...
( 99 )
ها صلاتي اليوم في عشق ِ الإله...
مور ينبوع ٍ..
وبستان ُ حياه...
ومثال ٌ يرتقي نحو الصعود...
وجمال ٌٌ ..جاب أرجاء َ الفلاه....
( 100 )





قَف ْ تأمّل نحو آفاق الدّنى...

خاصرت كونا ً فسيحا ً أزْمُنا...
كم يشوق ُ الرّوح َ أن يغدو الرّجال..
مثل آفاق ٍ فساح ٍ بالمُنى...
( 101 )

ران َ في الوادي سكون ٌ والغرُوب.. 


سجع َ الطّير ُ بألحان ٍ طَروب..


يعزف ُ اللحن نشيدا ً للسّلام...


فانتشت باللّحن أنسام ُ الجنوب...


( 102 )
أشرق َ النور ُ على الوادي النّضير..
يصدح ُ الطّيرُ ُ ..على ذاك الغدير...
وخرير ُ الماء ..قد صادى الخرير...
وقطاة ُ تنشد ُ..
ألف مرحى ..للنّشور...
( 103 )
وحمام ٌ يهدل ُ مرحى للغَدير..
بين آجام ٍ..وآكام ٍ يطير...
بين بين ٍ...
عندليب ُ يزدهي...
وكناري..جاد لحنا ً..
في حبور...
( 104 )
هي ذي..أكمام ُ أزهار ِ الغدير...
تتهادى فوق فسطاط ٍ نضير...
تبعث ُ الحب َّّ جمالا ً في الوجود...
عابقات ٍ...
تتهامى بالعبير...
( 105 )
وفراش ٌ يتمطّى حول الغدير...
يلثم ُ الزهر َ...
ويهفو كالحرير...
يا إلهي...
يا جمالا ً في الوجود...
وطّن ِ الخلق َ جمالا ً...
كالغدير...


***************************
( 106 )
صيحتي في كل ساح
أنني طلق ُ السراح
مثل طير ٍ..مثل نهر ٍ..
مثل أنسام الصباح...
( 107 )
لست ُ أرضى لي قيودا ً...
أو أسارا في اصطلاح...
إنني حر ّ ٌ كريم ٌ...
في سكوت ٍ..
أوبواح...
( 108 )
يا أخي إن كنت َ حقا ّ ً..
صادقا ً فينا وصاح ...
حرّري...
أطلق يدَيّا...
أنت ذخر ٌ لإنشراح...
(109 )
إنه نور ُ انتشاري...
في المجاهيل الفساح...
وفخاري..
ومناري...
وامتدادي في الطِّماح...
(110 )
لست ُ شيئا ًُ..
لست ُ عبدا ً..
إنني طلق ُ السراح...
إنني حرّ ٌ كريم ٌ..
في سكوت ٍ.. أو بواح...
( 111 )
إن تعدّيت ُ فخذني..
عُزّني ..واشكم جماح ..
إنني حر ٌ بحقّي...
لست ُ حُرّا في اجتراح..
(112 )
فاعتقي...
حطّم قيودي...
إن في عتقي الفلاح...
إنه مغنى..ومعنى...
لوجودي ...ونجاح...
( 113 )
أيها القاهر ُ..يا مُستبد ّ...
لست ُ شيئا ً..
لست ُ عبدا ً...
إنني طلق ُ السراح..
إنني طلق ُ السّراح...
( 114 )
أيها ألمجرم ُ..يا مستبد ّ...
إنني طلق ُ السراح..
فلأعش طلق السراح...
أو أمتْ طلقَ السراح...
( 115 )
هللّوني...هللّوني..
إنني طلق ُ السراح ..
إنني حرّ ٌ كريم ٌ...
في سكوت ٍ أو بواح...
( 116 )
هللّوني..هللّوني...
إني طلق ُ السّراح...
إنني طلقُ السّراح...
إنني طلق ُ السّراح... 


انتهي الجزء الأول من رباعيات / فتحي عوض..بعنوات أمّريّات..


ويليه بإذن الله  الجزء الثاني بعنوان ( أميريات ..)